facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
عند البحث عن وظيفة أو استكشاف مسار مهني جديد، من الذكاء أن تذهب إلى مقابلات استشارية للحصول على معلومات عن الوظائف. لكن ماذا تقول عندما تكون في مقابلة مثيلة؟ ما الأسئلة التي ستساعدك في كسب أكبر قدر من المعلومات؟ هل هناك مواضيع عليك تجنبها؟ وكيف تطلب مزيداً من المساعدة عندما تحتاج إليها؟اشتراك تجريبي بـ 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين، فقط لأول 3,000 مشترك. استفد من العرض التجريبي وابدأ عامك بثقة مع أكثر من 5,000 مقال وفيديو ومقال صوتي، وأكثر من 30 إصدار رقمي. اشترك الآن.
ما الذي يقوله الخبراء حول الاستفادة من المقابلات الاستشارية؟
تقول دوري كلارك، مؤلفة كتاب "كيف تتميّز في إنشاء شبكة علاقاتك؟" (Stand Out Networking): "لا غنى عن المقابلات الاستشارية لمساعدتك في معرفة المزيد عن القطاع أو الشركة أو الوظيفة التي تهتمّ بها. فقد تظن أنك تعرف كل شيء عن منصب معين، إلا أن الحديث مع شخص آخر مباشرة حول هذا المنصب يمنحك فرصة لاختبار افتراضاتك". يوافقها جون ليز في الرأي، وهو المتخصص في الاستراتيجيات المهنية في المملكة المتحدة ومؤلف كتاب "مفتاح النجاح" (The Success Code)، حيث يقول إن المقابلات الاستشارية "تكشفك، وهي وسيلة كي تصبح معروفاً في سوق الوظائف الخفي، فهذا الظهور قد يضعك مباشرة في القائمة القصيرة للمرشحين لوظيفة معينة، حتى لو لم يُعلن عن هذه الوظيفة بعد". كما تعزز هذه المقابلات من تقديرك لذاتك. ويفسّر جون ليز هذا قائلاً: "عندما ترتدي ملابس رسمية وتزور أماكن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!