تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
نجمة واحدة: "أشبه بواد بائس".
– مراجعة "متنزه غراند كانيون الوطني" (yelp.com)
نجمة واحدة: "مجرد كتلة بنية من المعدن، لا شيء مميز بها".
– مراجعة برج إيفل (tripadvisor.com)
نجمة واحدة: "كان الآيس كريم بارداً أكثر من اللازم".
– مراجعة مطعم ماكدونالدز (yelp.com)
تنبع المراجعات السلبية غير العادلة من التوقعات غير المنطقية للمستهلكين أو من التركيز على شيء لا تملك الشركة السيطرة عليه، ويشيع وجودها في المواقع الإلكترونية المختصة باستعراض مراجعات المستخدمين، وتشير الأدلة الاستقصائية إلى أن 1,000 مراجعة أعطت نجمة واحدة أو نجمتين لـ 60 فندقاً رفيع المستوى حول العالم مستمدة من موقع "تريب أدفايزر" (Tripadvisor) باستخدام محكمين مستقلين وأن ما يقرب من ربع تلك المراجعات السلبية كانت غير عادلة في بعض الجوانب، فكيف يجب أن تتعامل الشركات في ظل انتشار المراجعات السلبية غير العادلة؟
يبدو أن الشركات منقسمة حول كيفية التعامل مع هذه المراجعات العامة المعبرة عن استياء العملاء، فقد حاولت بعض الشركات تحدي أصحاب هذه المراجعات علانية أو مقاضاتهم، فيما تقبلت شركات أخرى، مثل شركة "فيينا تورزم بورد" (Vienna Tourism Board)، المراجعات السلبية وحولت ما يسمى "السلبيات" إلى إيجابيات في حملاتها الإعلانية عن طريق صنع ملصق لزوجين يستقلان قارباً في مياه نهر الدانوب الرقراقة وعليها تعليق يقول "Boooring!" (أو "ممل!") ودون الحصول ولو على نجمة واحدة، وعلى هذا الأساس اقترح ثلاثتنا في ورقة بحثية ستُنشَر في

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!