تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

5 طرق لسدّ الفجوة بين الاستراتيجية النظرية والتنفيذ العملي

برعايةImage
باول لاينواند، وسيزار ميناردي، وآرت كلاينر
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في استطلاع عالمي مستمر منذ مدة حول الفجوة بين الاستراتيجية النظرية والتنفيذ ويشمل مجموعة من المدراء التنفيذيين، قال أكثر من نصف المشاركين فيه إنهم لا يعتقدون أن شركاتهم تمتلك استراتيجية رابحة، بينما أشار ثلثاهم إلى أنهم لا يعتقدون بأن شركاتهم تمتلك القدرات الصحيحة لتنفيذ الاستراتيجيات. لقد فاجأتنا هذه النتائج كثيراً، لذلك أجرينا دراسة لأمثلة عن شركات استثنائية لا تعاني من وجود فجوة بين الاستراتيجية النظرية للشركة والتطبيق العملي لتلك الاستراتيجية. وقد شملت قائمة الشركات التي اخترناها كلاً من "أمازون"، و"آبل"، و"سيمكس" (CEMEX)، و"دناهر" (Danaher)، و"فريتو لاي" (Frito-Lay)، (وهي القسم المتخصص بالغذائيات في "بيبسيكو")، وكذلك "هاير" (Haier). وقد شكلت النتائج التي…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022