تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أثبتت البحوث أن "التقييم هو بمثابة هدية لك"، وأشارت إلى أنه الدافع الرئيسي نحو تحسين أداء وفعالية القيادة، حيث يمكن للتقييم السلبي تحديداً أن يكون ذا قيمة لأنه يتيح لنا مراقبة أدائنا ويظهر لنا التغيّرات المهمة التي نحتاج إلى القيام بها. وبالفعل، نجد أن القادة الذين يسعون للحصول على التقييم النقدي يُنظر إليهم بأنهم أكثر فعالية من قبل الرؤساء والموظفين والزملاء، بينما أولئك الذين يسعون إلى الحصول على التقييم الإيجابي بالدرجة الأولى يتم تصنيفهم بدرجة أقل من حيث الفعالية. فكيف يمكن الاستجابة للتقييم السلبي بشكل صحيح؟
كيفية الاستجابة للتقييم السلبي
إن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022