تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

الاستثمار في الثروة البشرية

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يشهد الاقتصاد في مختلف قطاعاته تحولات كبرى نحو النمو القائم على المعرفة، وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، نطمح إلى بناء اقتصاد قائم على المعرفة مع التركيز على الصناعات المتطورة والبحث العلمي والابتكارات التي من شأنها أن تعزز مسيرة التطور والنمو المستدام للدولة، غير أن هذا التحول نحو الاقتصاد القائم على المعرفة لا يمكن تحقيقه دون استثمار في الثروة البشرية وتنمية مهارات القادة الإماراتيين من الشباب المتخصصين في مختلف المجالات والقطاعات ذات الأولوية.
ومن هذا المنطلق، نسعى في الإمارات إلى تطوير خبرتنا المتخصصة في مختلف المجالات، عبر التعاون مع المؤسسات العلمية والتعليمية والشركات ذات الصلة والخبراء المختصين، بغية الحفاظ على مكانتنا في طليعة السباق العالمي من أجل التنمية.
وفي هذا الإطار تقف الحكومات والشركات أمام مسؤولية جديدة لامتلاك زمام المستقبل عبر توفير بيئة عمل لا تقتصر على تشجيع الموظفين فحسب، بل وتمكنهم أيضاً من اكتساب المهارات المستقبلية الأساسية وبشكل خاص المرونة وسرعة الاستجابة للتطورات، بحيث يجددون مهاراتهم باستمرار. ولذلك يجب أن يكون بناء الخبرة المستدامة عملية ديناميكية وشاملة تجمع بين العمل المهني والتعلم في أثناء العمل والتعليم العالي والتدريب المهني والتعليم المستمر. ويجب أن تكون عملية تعتمد على تراكم المعرفة الجماعية ونشرها بكفاءة، وتبني شبكات من الخبراء على الصعيدين الوطني والدولي.
العالم اليوم يتجه نحو اعتماد معايير جديدة لتقدم الأمم تعتمد على مقياس "رأس المال البشري" والذي يتكون من مؤشرات أساسية في المرحلة الحالية والمستقبلية منها جودة التعليم والمهارات المتقدمة. ولذلك فإن علينا الاستعداد لعالم لا تعد فيه الثروات

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022