فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
shutterstock.com/Rawpixel.com
سؤال من قارئ: أعمل في المكتب الرئيس لشركة عالمية كبيرة، وأشغل منصباً مماثلاً لمناصب الإدارة العليا ولكن في إدارة الموارد البشرية. لكنني أعاني من مشكلة بناء شبكة علاقات في العمل بطريقة صحيحة. لقد بذلت خلال العامين الماضيين جهوداً كبيرة في بناء شبكات مهنية خارج إدارتي، وهو ما جعلني أكثر فاعلية إلى حد ما وساعدني في التقدم، ويوجد اليوم فرصة رائعة للتعارف وأرغب في الاستفادة منها، حيث شاركت في أعمال التحضير لاجتماع يضم أكثر من 100 فرد من كبار القادة في مؤسستنا، وسأكون حاضرة فيه، ولكن بشكل غير مباشر. ومع ذلك، من المحتمل أن أحظى بفرصة التفاعل مع المشاركين، خاصة خلال جلسة التعارف الخاصة بالفعالية. ولكنني قلقة حيال هذا الموضوع، وسؤالي هو:
هل يوجد فرصة في أن يكون هؤلاء القادة مهتمين بالتحدث معي على اعتبار أني مساهمة فردية؟ وكيف يمكنني استغلال هذه الفرصة لبناء علاقات مهنية؟
يجيب عن هذه الأسئلة:
دان ماغين: مقدم برنامج "ديير آتش بي آر" من هارفارد بزنس ريفيو.
أليسون بيرد: مقدمة برنامج "ديير آتش بي آر" من هارفارد بزنس ريفيو.
روبن أبراهامز: مساعدة بحوث في كلية هارفارد للأعمال، وكاتبة في قضايا سوء السلوك في مجلة "بوسطن غلوب" (Boston Globe).
روبن أبراهامز: لا يجب عليها أن تعتبر نفسها مساهمة فردية فقط، حيث تعرف هذه المرأة أشخاصاً آخرين، وتتمثّل أفضل فرصة لها في هذا الاجتماع في طرح أسئلة جيدة والاستماع إلى الإجابات، ومن ثم البدء في ربط المحادثات التي تسمعها خلال الاجتماع. وإذا تمكنت من تعريف شخصين ببعضهما البعض، ستحقق نجاحاً باهراً، كأن تقول: لقد تطرّقتَ إلى هذا الموضوع
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!