facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
هل تذكر يومك الأول في العمل؟ كنت متحمساً. كان هناك أشخاص جدد تلتقي بهم، ومهارات جديدة لتتعلمها أو إجراءات جديدة أو منتجات لتفهمها. لكن كيف يمكنك الابتكار في العمل الروتيني؟احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
كما يحدث مع معظم الناس، كان هناك شيء مختلف حينها- أنت. تطرح الأسئلة باستمرار عندما لا تكون متأكداً أو غير فاهم. كنت تقارن ما هو مطلوب منك فعله مع ما فعلته في الماضي، وتقدم اقتراحات على ذاك الأساس. كنت تلاحظ ما يفعله زملاؤك وتقيّم ما تراه. وبصفتك شخص جديد في العمل، كنت تشعر أن لك الحق في النظر للأمور بشكل مختلف وتوجيه الأسئلة – كانت تلك علامة من علامات الابتكار.
الأفكار الجديدة عند الموظفين الجدد
يبحث مدراء التوظيف عن أشخاص يمكنهم تقييم وظيفتهم واقتراح تغييرات عليها. هم يعرفون أن الأشخاص الجدد من أصحاب الأفكار الجديدة يجلبون معهم الحيوية والابتكار إلى مكان العمل مهما كان موقعهم فيه.
عندما يتعلق الأمر بإيجاد حلول لمشاكل جديدة أو التأمل في أفكار جديدة، فالجميع عندها يتمتعون بالإبداع. ليس هذا حكراً على القلة من ذوي الموهبة أو الأشخاص العاملين في المجال الفني، فالناس بطبعهم مبدعون ومبتكرون. لكن إبداعهم قد يخبو عندما يتسرب إليهم الملل أو الإحباط.
يمكن للأشهر القليلة الأولى في أي عمل أن تكون مرهقة ومثيرة في نفس الوقت، لهذا ترى الناس يُدخلون حياتهم

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

1
اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
1 المتابعين
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
Raed.Mughrabi Recent comment authors
  شارك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
التنبيه لـ
Raed.Mughrabi
عضو
Raed.Mughrabi

أعجبتني العبارة في آخر المقال:” العادات التي تقوض إبداعك والعادات التي تجعل إبداعك يسطع، العادات التي تقوض إبداعك تتركك فقط تقوم بالأشياء ….”
المشكلة فعلا عندما يستسلم العقل للروتين ويقبل به لأنه يشعره بالأمان والارتياح، فأي خوض خارج المعتاد يخيف العقل ويستصعبه ربما لأنه يفتح له تساؤلات وأعباء “وهمية” في حقيقة الأمر. لكن يجب على العقل فعلاً أن يحفز فكراً “يخاف الخوض فيه” إذا صح التعبير … ويتحداه ولو كان ذلك أمرا بسيطاً كل يوم ..

error: المحتوى محمي !!