تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
dave wheeler FOR HBR
تساعد الثورة الرقمية على خلق اقتصادات حريصة على التدبير والتوفير، حيث تولد هذه الاقتصادات قيمة أكبر بأسلوب يتسم بالكفاءة العالية والشمول الاجتماعي والاستدامة البيئية – باستخدام موارد أقل. والأكثر من ذلك أن العديد من الابتكارات تنشأ في مناطق فقيرة أو متخلفة نسبياً، أو مصممة لخدمة العملاء أصحاب الدخل المنخفض، ما يعني أن المبتكرين لا يملكون خياراً سوى أن يكونوا مقتصدين. فماذا عن الابتكار منخفض التكلفة والتحديات العالمية؟
فوائد الابتكار الرقمي في مجال الاقتصاد الموفر
فيما يلي بعض الأمثلة المذهلة لكيفية تشكيل هؤلاء المبتكرين الرقميين للاقتصاد الموفر في جميع أنحاء العالم:
الرعاية الصحية
من المتوقع أن تمثل تكاليف الرعاية الصحية المتصاعدة حوالي 20% من الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة، الأمر الذي يرجع جزئياً إلى ارتفاع معدل انتشار الأمراض المزمنة بين الأميركيين. وللحد من هذه التكاليف وتقديم رعاية صحية أفضل بتكلفة منخفضة، تحتاج الولايات المتحدة بشكل عاجل إلى تبني الممارسات الطبية الموفّرة المتبعة في المناطق محدودة الموارد مثل الصين والهند وإفريقيا.
لنأخذ الصين على سبيل المثال، التي تمثل قنبلة ديموغرافية موقوتة: حيث ستضم حوالي 500 مليون شخص فوق عمر الستين بحلول عام 2050، بينما لا يمكن للصين أن تقوم ببناء مستشفيات جديدة كافية وتدريب عدد كاف من الأطباء لرعاية سكانها

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!