تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
إليكم قصة دراسة وضع الشركة الناشئة في بيئة العما: مالكة شركة لمنتجات العناية بالحيوانات الأليفة تتساءل عمّا إذا كان يجب أن تبيعها أم تعيّن رئيسة تنفيذية جديدة لها.
كانت إيلينا جالسة على مقعد في حديقة عامة تحدّق في هاتفها وتأمل بالهروب من العمل خلال الفترة الصباحية.
لكن بوصفها المؤسّسة والرئيسة التنفيذية لشركة "2 براود بوبس" (2 Proud Pups)، المتخصّصة بصناعة المنتجات الطبيعية بالكامل للعناية بالحيوانات الأليفة، فإنها لم تكن تمتلك الكثير من وقت الفراغ. قرّرت إيلينا تجاهل الرسالة الإلكترونية التي وصلتها عبر هاتفها لبضع دقائق إضافية، فقد كانت في نزهة نادرة للترويح عن كلبيها وكانت تريد التمتّع بها.
كانت ماغي وهي كلبة صفراء اللون من فصيلة لابرادور تتقلّب على الأرض. أمّا بروكولي، وهو كلب أسود مهجّن من فصيلة الشيفرد فقد كان يتشمّم بضعة كلاب أخرى. ابتسمت أيلينا. فقد كان هذان الكلبان بمثابة طفليها الأول والثاني واللذين كانت قد اشترتهما مباشرة في أعقاب ارتباطها بزوجها ماتياس. أمّا الشركة فقد كانت بمثابة طفلها الثالث، وقد أطلقتها عندما كان الكلبان يبلغان سنة من العمر لأنها ببساطة لم تكن تجد في السوق أي شامبو عالي الجودة لتحمّمهما به.
كانت منتجات العناية بالحيوانات الأليفة المتاحة آنذاك تتباهى بقدرتها على التنظيف، لكنّ مكوّناتها كانت كثيرة ومليئة بمواد كيماوية تبدو كريهة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!