تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

لا تخشَ التعبير عن رأيك في العمل وإليك الطريقة الصحيحة لفعل ذلك

برعايةImage
فريق عمل هارفارد بزنس ريفيو/غيتي إميدجيز/جاسمين مردان
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: هناك الكثير من الفوائد للإفصاح عن رأيك في العمل وتوصيل وجهة نظرك، ومن أهمها: أنها ستمكّنك من إظهار إمكانياتك وستُزيد قدرتك على التأثير وستعزّز مصداقيتك وحضورك الاجتماعي، وكلها عوامل ضرورية للنجاح في العمل. وعلى الرغم من ذلك، فإن الكثير من المهنيين الشباب يُحجمون عن الإفصاح عن رأيهم.

قد لا تدرك أنك عندما تكون في بداية حياتك المهنية أو موظفاً جديداً في مؤسسة ما، فغالباً ما يجعلك هذا مصدراً رائعاً للمعلومات، لأنه سيكون بمقدورك آنذاك أن تضع يدك بسهولة على أوجه القصور التي لطالما أغفلها الموظفون القدامى.
إذا أردت أن تُعبّر عن رأيك وتُثبت أهميته، فعليك أن تؤدي بعض الأعمال التمهيدية أولاً. فكّر فيمن يجب أن يسمع أفكارك أو آراءك، وأسباب أهميتها بالنسبة له. يمكنك أيضاً التحدث إلى زملائك للإلمام بمختلف الرؤى والتصورات.
فكر بعد ذلك في المكان والزمان المناسبين لطرح أفكارك، وكذلك في لهجتك. هل يجب عليك التحدث في أثناء الاجتماع، أم التحدث مع أحدهم على انفراد؟ هل مديرك مشغول بقضايا أخرى قد تكون أكثر حساسية؟
تعرّف على كيفية صياغة اقتراحاتك بشكل استراتيجي. هل تحاول أن تقول إن كل شيء يسير على نحو خاطئ أم تقترح طرقاً لتحسين عملية معينة أو نظام ما؟
أخيراً، تحلَّ بالتواضع. قدّم فكرتك كبديل وأظهر الإيجابيات والسلبيات، واربطها مرة أخرى بالأهداف الكبرى للفريق.

 
قد يكون الانضمام إلى

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022