facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تشير التقديرات إلى أنّ 1833 شخصاً لقوا حتفهم في العام 2005 بسبب إعصار كاترينا، (أحد أكثر الأعاصير فتكاً في تاريخ الولايات المتحدة). وقد تعرضت الحكومة الفدرالية لانتقاد واسع حينها بسبب سوء استعدادها واستجابتها للإعصار، فكان من أهم الدروس المستفادة من عاصفة العام 2005 أنّ هناك حاجة إلى نظام أمتن للاستجابة للكوارث الطبيعية في الولايات المتحدة. لكن الأثر الذي تركه الإعصار ماريا على بورتوريكو في العام 2017 أظهر أنّ الدروس لم تُستوعب جيداً: إذ نجم عن الإعصار الذي ضرب الجزيرة في سبتمبر/أيلول  الماضي تشريد عشرات الآلاف من سكان بروتوريكو، وترك أكثر من مليون شخص من دون كهرباء لأسابيع عديدة، وتسبب بضرر يقدر بحوالي 90 مليار دولار أميركي (وهو ما يجعله ثالث أعلى الأعاصير المدارية تكلفة في الولايات المتحدة منذ العام 1900).احصلوا اليوم

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!