تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
سؤال من قارئ: أشغل منصب مديرة الموارد البشرية لمؤسسة عالمية ناجحة جداً تنشط في مجال الضيافة وخدمات الترفيه. وأعمل لدى هذه المؤسسة منذ عام واحد، لكن هناك مشكلة أن ثقافة الشركة مُرهقة. المدير العام الذي أعمل لديه غير مكترث إطلاقاً بشأن كيفية الإدارة. إذ لا يشعر بالندم في دفع العاملين إلى الحد الأقصى لتحقيق الأهداف المالية وأهدافه وأهداف المؤسسة. وبالفعل يُنهَك الموظفون بشكل كبير، ما أدى إلى تدهور صحتهم، ووصولهم إلى أعلى مستويات التوتر. إذ يُطلب منا باستمرار بذل المزيد من الجهد دون مقابل مناسب، كما نطالب بفعل الكثير باستخدام موارد متضائلة. ولسوء الحظ، لا يوجد شخص آخر لإبلاغه بهذا الوضع. فحتى المدير الإقليمي للموارد البشرية الذي أقع في دائرة مسؤوليته متواطئ مع المدير العام في سياساته، ولا يدعم الآخرين أيضاً. إذ يبدو أن هذه هي الثقافة السائدة في المستويات العليا من السلطة، ولهذا فسؤالي هو:
كيف يمكنني التعامل مع المدراء الذين لا يعلمون أساليب الإدارة الصحيحة ولا يكترثون بشأن إرهاق موظفيهم؟
يجيب عن هذا السؤال:
دان ماغين: مقدم برنامج "ديير آتش بي آر" من هارفارد بزنس ريفيو.
أليسون بيرد: مقدمة برنامج "ديير آتش بي آر" من هارفارد بزنس
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022