facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يميل الناس، عندما يكتشفون أنني أستاذ في ريادة الأعمال، إلى أن يطلبوا مني إما الاستماع إلى فكرتهم الريادية الخاصة بهم، أو ينظرون إليّ بتساؤل قائلين: "لكنني اعتقدت أن ريادة الأعمال تدور حول الارتجال. كيف يمكنك تعليم ريادة الأعمال؟" وكنتيجة لذلك، سمعت الكثير من أفكار "ريادة الأعمال" (حول "البلوك تشين" blockchain السنة الماضية، وحول المنتجات المشتقة من الماريجوانا هذه السنة). لكن تسببت تلك المحادثات في جعلي أفكر بسؤال مختلف: ماذا في إمكان مؤسسي الشركات الناشئة أن يدرسوه ليكونوا أكثر نجاحاً؟ ولحسن الحظ، تعلمت على مدار السنين الماضية دروساً قيّمة كثيرة يمكنني ذكرها هنا، والتي جاءت من مصدرين مختلفين.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

المصدر الأول كان ظهور "نهج الشركات الناشئة الرشيقة" الذي قدّمه ستيف بلانك وإريك رايس، وكتب عنه بلانك في هارفارد بزنس ريفيو قبل ست سنوات. يقترح نهج الشركات الناشئة الرشيقة باختصار أن على الشركة الناشئة، إن أرادت النجاح، الانحياز نحو العمل، بمعنى آخر، على المؤسسين البدء بفهم الافتراضات الكامنة وراء شركتهم باستخدام "مخطط نموذج العمل التجاري" (Business Model Canvas). ويتطلب بهذا المخطط من المؤسسين ملء تسعة مربعات تغطي موضوعات مثل "المقترحات" و"قطاعات العملاء"، ثم بناء نماذج أولية جداً ورخيصة جداً من منتجاتهم لاختبار هذه الفرضيات. وإذا أظهرت الاختبارات نجاعتها، فهذا رائع، وإذا لم

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!