تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: لا أحد محصن من الإحساس بالاختناق في اللحظات المهمة. ربما تلعثمت في الكلام أو فقدت قدرتك على التفكير السليم عند تحدثك مع عميل أو مدير أو جمهور مهم. ولتجنب الإحساس "بالاختناق" في العمل، يمكننا تطبيق الدروس المستفادة من عالم الرياضة في عالم الإدارة. فمثل أي رياضي مستعد لمسابقة مهمة، يوجد عدد من التقنيات التي يمكن أن تساعدك في تقليل الضغط أو تعزيز قدرتك على التكيّف معه، بافتراض أنك تعلمت المهارات التي ستعتمد عليها ومارستها بالفعل، ما يساعدك في النهاية في تحقيق أقصى استفادة من تلك المهارة المصقولة جيداً ويجنبك الشعور بالاختناق أو يعينك على تجاوزه.
 
الإحساس بالاختناق عند الضغط هو حالة شائعة جداً في عالم الرياضة، ويعني تجمد حركة المرء وضعف أدائه في المواقف المهمة، على الرغم من امتلاكه خبرة عميقة وسنوات من الممارسة. لكننا لا نسمع إلا القليل عن حالات الإحساس بالاختناق اليومية التي تحدث في العمل.
ويمكن لمعظمنا تذكر مواقف جعلتنا نشعر بالاختناق بالفعل. ربما تلعثمت في الكلام أو فقدت قدرتك على التفكير السليم عند تحدثك مع عميل أو مدير أو جمهور مهم. ولا أحد في مأمن من تلك الأحاسيس في الواقع: على سبيل المثال، عانى

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022