تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

لا تدع الإجهاد في موسم الأعياد ينعكس على فريقك

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تسود أجواء البهجة في كل مكان خلال موسم الأعياد، وقد يشعر البعض وكأنهم يستيقظون كل يوم على أغنية العيد، إذ تراهم "يستمعون إلى ضحكات الأطفال، ويشاهدون المارة، ويتبادلون الابتسامات فيما بينهم". لكن بالنسبة للبعض الآخر، قد تكون هذه الأوقات من السنة هي الأكثر شعوراً بالوحدة والأشد إرهاقاً. فكيف يمكن التخلص من عياء الأعياد؟ الإرهاق الوظيفي خلال فترة الأعياد وفقاً لمسح أجرته شبكة هيلثلاين (Healthline) في العام 2015، فإنّ 44% من الناس أفادوا بأنهم يشعرون بالإجهاد خلال موسم الأعياد، وأفاد أكثر من 18% أنهم يشعرون "بالإجهاد الشديد". وذكر نصف المستجيبين تقريباً أنّ الوضع المالي هو السبب الرئيس لشعورهم بالتوتر، في حين…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022