طلب الباحث غيرت بويجزي وزملاؤه من ثلاثة آلاف متطوّع في هولندا بأن ينهوا حمّامهم الصباحي برشقة من الماء البارد لمدّة 30 أو 60 أو 90 ثانية، بينما تم الطلب من مجموعة أخرى الاستحمام بحسب المعتاد على أن يستمروا لمدّة 30 يوماً على التوالي. ثم أجرى الباحثون مراجعة لسجلات دوام هؤلاء الموظفين خلال تلك الفترة. وقد وجدوا أن الموظفين في جميع المجموعات التي استحمّ أفرادها بماء بارد سجّلوا نسبة تغيّب أقل بنسبة 29% مقارنة بالمجموعة الأخرى. وكانت الخلاصة التي توصّل الباحثون إليها هي:
بويجزي: هذا أوّل برهان رفيع المستوى يُظهر أن الحمام البارد مفيد لصحّتك. فالذين استحمّوا بالماء البارد لمدّة 30 ثانية على الأقل لمدّة شهر، أخذوا إجازات مرضية أقل بنسبة 29% من أقرانهم في المجموعة الأخرى. كما كانت نسب إجازاتهم المرضية أقل وبنسبة 54% أقل من زملائهم المنخرطين بممارسة
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!