تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
قامت حوالي 80% من الشركات الكبيرة حالياً باعتماد تعلم الآلة وأشكال أخرى من الذكاء الاصطناعي في أعمالها الأساسية. ولم يكن هذا الرقم يتجاوز 10% قبل خمسة أعوام. ومع ذلك، لا تزال أغلب الشركات تستخدم أدوات الذكاء الاصطناعي كحلول جزئية، أي تطبيقات منفصلة بمعزل عن الهيكلية الأوسع لتكنولوجيا المعلومات في تلك الشركات. كان ذلك ما وجدناه في تحليل لكيفية تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي أُجري مؤخراً في أكثر من 8,300 شركة عالمية كبيرة فيما نعتقد أنها إحدى الدراسات الأوسع نطاقاً حول أنظمة تكنولوجيا المعلومات بالشركات حتى الآن.
يتحتّم على هذه الشركات أن تتوقف عن اعتبار أدوات الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته، مثل معالجة اللغات الطبيعية أو الرؤية الحاسوبية، حلولاً قائمة بذاتها، كي تتمكن من تحقيق استفادة أكبر من الابتكارات

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!