facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
عندما ينجح متسلقو الجبال في الصعود بسرعة إلى القمم الشاهقة، يعانون أحياناً من حالة تسمى الدوار الجبلي الحاد. إذا تركت حالة الغثيان والصداع الشديدين هذه دون معالجة فإنها تسبب الإنهاك ويمكن أن تفضي إلى الموت. فما علاقة هذا المثال بالأمور التي تُسقط المسؤولين التنفيذيين الجدد؟احصل مجاناً على دراسة حالة من خبراء كلية هارفارد للأعمال بعنوان "هل من الصحيح إعادة توظيف من ترك العمل لديك؟"، حملها الآن.
"دوار المرتفعات" لدى الرؤساء التنفيذيين
خلال عملي على مدار أكثر من 30 عاماً كمستشار لكبار المسؤولين التنفيذيين، شهدتُ حالات من "دوار المرتفعات" بين صفوف هؤلاء المسؤولين الذين نجحوا في الصعود السريع في المستويات التنظيمية للمؤسسات. ولكن عند وصولهم إلى المستويات التنفيذية، يبدو هؤلاء المسؤولون وكأنهم مشوشون، وغير قادرين على التكيف، أو التقاط أنفاسهم، أو التأقلم مع هذه البيئة الجديدة.
ومن المعروف منذ عقود أن ما بين 50% إلى 70% من المسؤولين التنفيذيين يفشلون في غضون 18 شهراً من تعيينهم، حيث يهدف بحثنا إلى الكشف عن المشاكل التي قوضت جهود المسؤولين التنفيذيين الواعدين فور وصولهم إلى أعلى المستويات التنظيمية. وعبر أكثر من 2,700 مقابلة شاملة تمت في 148 مؤسسة يتراوح حجمها من 50 مليون دولار أميركي إلى 120 مليار دولار، وذلك حسب تصنيفات مجلة "فورتشن 10" (Fortune 10)، تمكنا من تحديد الأنماط الواضحة التي مكنت المسؤولين التنفيذيين المؤثرين من تجنب المخاطر الشائعة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!