تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

الأمومة تحسّن الإدارة والعكس صحيح أيضاً

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
منذ 10 أو 15 عاماً لم يعد يشعر من يعمل منا في الشركات بالحرج من الحديث عن التوازن بين العمل والحياة كمسألة تتعلق بممارسة الأعمال، ولم يعد مستغرباً أن نناقش تحويل مكان العمل إلى بيئة أكثر إنسانية، وأصالة، ورأفة، أو أن نعتبر العمل نشاطاً يستحق العاطفة والمشاعر وحتى الحب. لكن السؤال المهم هو أنك عندما تعود إلى المنزل في نهاية يوم العمل، ما مدى تطبيق ما تعلمته في العمل عن ترتيب الأولويات والتواصل وإدارة الخلافات؟ بل الأهم من ذلك، عندما تذهب إلى العمل في اليوم التالي، ما مدى تطبيق ما تعلمته من عائلتك عن الصبر والتعاطف وما يشبههما؟ جعلتني تجربة…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022