تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ليس هنالك من قطاع اقتصادي يمتلك مناعة ضد القرصنة، حقيقة تجلت بأشد الأشكال إيلاماً في منتصف شهر مايو/أيار من العام 2017، عندما عطل القراصنة السيبرانيون مؤسسات الرعاية الصحية وغيرها من المؤسسات الأخرى حول العالم، وذلك عن طريق الهجوم الإلكتروني بفيروسات واناكراي. ولهذا علينا الانتباه إلى مسألة الأمن السيبراني في مجال الرعاية الصحية.
وقبل تلك الحادثة، جرى في العام 2015 كشف السجلات الصحية لأكثر من 113 مليون أميركي، وفي العام 2016 بلغ ذلك الرقم أكثر من 16 مليون، وذلك بالاعتماد على تقارير صادرة عن مكتب حقوق الإنسان التابع لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية في الولايات المتحدة الأميركية. وفي بداية العام 2017، توقعت مؤسسة إكسبيريان أن قطاع الرعاية الصحية سيكون أكثر القطاعات العمودية المستهدفة. ولقد أشار تقرير صادر في مارس/آذار 2017 عن مركز موارد سرقة الهوية إلى أن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!