تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
بينما كانت هناك خطوات بارزة في تزويد الأطباء الميدانيين بمعلومات قيّمة، فإن هؤلاء الأطباء ما زالوا يفتقرون إلى الأدوات التي يحتاجون إليها لأداء دور نشط في التحكم في تكاليف الرعاية التي يقدمونها. وحتى الآن، لم تُتَّخذ سوى خطوات بسيطة في معظم أنظمة الرعاية الصحية (على سبيل المثال، توضيح تكاليف الفحوصات الخاصة أثناء عملية طلب إجراء الفحوصات)، وأنظمة التحاليل الطبية الجديدة التي تقدم رؤىً أفضل حول التكاليف والكفاءة لا تُدمج في كثير من الأحيان في الرعاية الطبية اليومية. والأسوأ من ذلك، أن المناقشات في مؤسسات الرعاية الصحية حول كيفية زيادة «القيمة الإجمالية» تتحول في كثير من الأحيان إلى محادثات حول خفض التكاليف، مع نسيان المشاركين أن تقديم القيمة يعني تحسين النتائج وخفض التكاليف على حد سواء.
في عام 2016، أجرت هيئة الرعاية الصحية الوطنية الاسكتلاندية (NHS Scotland) نهجاً تجريبياً لتحسين القيمة، حيث أخذت كلاً من التكلفة والجودة في الاعتبار، وحولت إدارة القيمة إلى المهمة الأساسية لمدير مركز الرعاية. كما توقف النظر إلى القيمة باعتبارها مبادرة جانبية أو شيئاً موجهاً فقط من خلال كبار المسؤولين الماليين والقادة التنفيذيين.
وقد جاءت طريقة "المحاسبة المرنة" لقياس التكاليف الحقيقية غير المخصَّصة، المستخدمة من كل من معهد تحسين الرعاية الصحية (Institute for Healthcare Improvement)، وأحد عناصر فريقنا (برايَن). فاشترك معهد تحسين الرعاية الصحية (IHI) ومعه (برايَن) في الجمع بين نسخة من المحاسبة المرنة التي استخدمت في التصنيع مع نظام

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!