تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

الأسئلة التي يتعيّن أن تطرحها على نفسك بصفتك قائداً

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
إن كنتَ مثل معظم القادة الناجحين، فقد تلقيتَ في المراحل الأولى من حياتك المهنية الكثير من الإرشاد والدعم. وحُظيتَ بالرصد والتدريب والتوجيه عن كثب. إلا أنّ مصادر الملاحظات الصادقة والمفيدة أضحتْ أقل مع ترقّيك السلّم الوظيفي، وبعد مرحلة معينة، أصبحتَ إلى حد كبير بمفردك. الآن، لم يعد مديرك – إن كان لديك مدير – يولي أفعالك اليومية الكثير من الاعتبار. وحين تظهر لديك أخطاء، من المرجح أن يكون الأوان قد فات لإصلاحها أو إصلاح تصورات مديرك عنك. وفي الوقت الذي تؤثر فيه عثراتك الإدارية سلباً على نتائج أعمالك، عادة ما يكون الوقت متأخراً للغاية لإجراء تصحيحات ستعيدك إلى المسار الصحيح،…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022