facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
عزّز فرص النجاح عن طريق تشجيع العملاء عبر الإنترنت على زيارة متاجرك
إن أحد أكبر التحديات التي تواجه أصحاب المتاجر التقليدية يتمثل في العثور على استراتيجية تمكّنهم من منافسة متاجر البيع عبر الإنترنت مثل شركة "أمازون". ومع أن شركات مثل "والمارت" و"جيه سي بيني" قد وضعت استثمارات ضخمة لتعزيز عملياتها عبر الإنترنت إلى جانب وجودها في متاجرها التقليدية المعروفة، إلا أن المخاوف الاقتصادية التي تواجه مثل هذه المتاجر التي تدمج بين الأسلوبين ما تزال كبيرة، علماً أن "والمارت" و"جيه سي بيني" قد أعلنتا إغلاق عدد من المتاجر التابعة لهما عام 2016.حمّل تطبيق النصيحة الإدارية مجاناً لتصلك أهم أفكار خبراء الإدارة يومياً، يتيح لكم التطبيق قراءة النصائح ومشاركتها.
إن المقصود بتحقيق الأرباح من البيع عبر "القنوات المتعددة" في سياق الحديث عن الشركات التي تبيع عن طريق المتاجر التقليدية وعبر مواقعها الإلكترونية، هو تشجيع العملاء على التسوّق عبر قناة جديدة، فإن كانوا يتسوقون عبر الإنترنت فقط فلا بدّ من تشجيعهم على زيارة المتجر وبالعكس. فيمكن مثلاً استخدام العروض أو القسائم لتشجيعهم على ذلك، وهذا ما تفعله باستمرار متاجر معروفة مثل "ميسيز" (Macy’s) وبيد باث آند بيوند، وهوم ديبو.
ولكن نادراً ما توقفت مثل هذه المتاجر قليلاً للتفكير مليّاً بمدى ربحية هذه العروض التي تقدمها، كما أنها لا تتنبه

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!