facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ما أن بدأ العام 2018، حتى احتلت مبادرات الثقة الرقمية العناوين الرئيسية. ذكر مارك زوكربيرغ الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك أنّ الأخير سوف يزيل منشورات الجهات الخارجية من أولويات الظهور (أي كل الصفحات والحسابات غير القريبة من المستخدم)، وذلك لإبقاء تركيز المستخدمين على منشورات العائلة والأصدقاء، معتبراً إياها "ذات مغزى" أكثر. وبدأت شركة جوجل هذا العام بحظر مواقع الإنترنت (التي تحجب البلد الذي نشأت فيه) عن الظهور على أخبار جوجل. وسيؤثر نظام حماية البيانات الجديد للاتحاد الأوروبي (GDPR) على المؤسسات التي تتعامل مع البيانات الشخصية لسكان الاتحاد الأوروبي، في جميع أنحاء العالم. وبلا شك، سيقوم هذا النظام بالإعلام عن قوانين حماية البيانات واستراتيجيات بناء الثقة للشركات في أماكن أخرى.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
حتى الشركات العملاقة المبهمة في الصين بدأت هذا العام باعترافات غير مسبوقة عن الحاجة إلى معالجة موضوع مخاوف الثقة: كان على شركة تينسنت (Tencent) الإنكار أمام العلن بأنها كانت تجمع سجل وي تشات (WeChat) للمستخدمين، وذلك بعد أن تم مواجهتها على الملأ،

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!