تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
من السهل أن نشعر، نحن الآباء والأمهات العاملون، بالارتباك بسبب الخيارات المتاحة، وهي أبعد من أن تكون مثالية. فجميعنا متعطشون للإلهام والتواصل وردود الأفعال الصادقة في هذه الأوقات العصيبة. لذا، يلجأ كثيرون إلى مواقع التواصل الاجتماعي من أجل مشاركة طرقهم في التأقلم، إذ يتنقلون ما بين محطات التعليم المنزلي على موقع "بنتريست بيرفكت" (Pinterest Perfect!) والاعترافات المضحكة، ("نسمح للأولاد بمشاهدة التلفاز طوال اليوم")، والسؤال اليائس ("ألم يحن موعد الاستراحة بعد؟").
لكن اليوم، يجب أن نكون قدوة يحتذى بها أكثر من أي وقت مضى. لأننا نعيش ونجاهد ونعمل في فترة غير مسبوقة، ونعاني فيها أيضاً. لذا، يجب أن يدعم بعضنا بعضاً، وأن نكون منفتحين وصادقين بشأن تجاربنا وأن نكون قادة في مكان العمل والعائلة والمجتمع. وبناء على المبادئ المذكورة في كتابنا "الآباء القادة" (Parents Who Lead)، نقدم اقتراحات مبنية على الأدلة، ودعوة للتحرك، فيما يتعلق بما يمكننا فعله اليوم.
اسع لدمج قيمك في العادات الجديدة.
نحن نواجه خيارات جديدة فيما يتعلق بالأمور التي نبذل فيها طاقتنا وانتباهنا اليوم، ومن السهل أن نجد أنفسنا عالقين في عقلية رد الفعل، يغمرنا الشعور أننا ضحايا هذه الظروف المؤسفة. ولكن هناك من حالفهم الحظ منا ويتمتعون ببعض الحرية في اختيار ما يركزون عليه والوقت والطريقة المناسبين لذلك، ويجب عليهم
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022