اتبع هذه الخطوات في مقابلة العمل لاكتشاف شخصية مديرك

2 دقيقة
عملية البحث عن وظيفة
shutterstock.com/Golden Dayz

لم تعد عملية البحث عن وظيفة تركز على طبيعة العمل المطلوب فحسب، بل بات اختيار المدير المناسب عاملاً مهماً جداً. يؤثر المدير إلى حد كبير على مهامك وبيئة عملك، لذلك من الضروري أن تحاول معرفة المزيد عنه قبل اتخاذ قرار قبول الوظيفة.

يخصص الجزء الأكبر من المقابلات ليطرح مدير التوظيف أسئلته على المرشح، في حين لا يتاح للمرشحين عادة سوى وقت محدود لا يتجاوز 15 دقيقة لطرح أسئلتهم. لهذا السبب، يجب ألا يقتصر اهتمام المرشح على تقديم الإجابات المناسبة عن أسئلة مدير التوظيف، بل يجب أن يركز على تحليل إجابات مديره المحتمل عن استفساراته.

أُتيحت لي في بداية حياتي المهنية فرصة تطبيق هذا الأسلوب؛ عندما أجريت المقابلة كان مدير التوظيف معروفاً بأسلوبه الإداري الصارم الذي يركز بشدة على الولاء، فسألته إذا كان ثمة موظف متميز في فريقه يمكنني الاستفادة من خبراته. أجاب بسرعة:

“بالتأكيد، إنها ريم، في إحدى المرات كلفتها بمهمة فعادت إليّ وطلبت مني أن أسند هذه المهمة إلى شخص آخر، إذ لم تشعر بالارتياح تجاه تنفيذ المهمة، وقالت إنها طوال السنوات التي عملت فيها معي لم تطلب أي شيء سوى هذا، بالطبع، أخبرتها بأنني قد كلفتها بالمهمة وأتوقع منها أن تنفذها، فقالت: ’حاضر‘، ونفذتها، لذلك، هي أفضل موظفة ضمن فريقي”.

من خلال إجابته، استطعت معرفة جوانب خفية عن أسلوبه الإداري، التي لم أكن لأدركها لو سألته بطريقة مباشرة. في تلك اللحظة، أصبحت لدي المعلومات الكافية لاتخاذ قراري.

لاتخاذ قرار مدروس حول مديرك المحتمل، من المهم طرح الأسئلة المناسبة خلال المقابلة:

  1. في البداية، يمكنك طرح أسئلة تفصيلية حول أحد مشاريعه السابقة أو إنجازاته، وتعمق في التفاصيل. الإجابات النظرية أو العامة لا تكفي، مثل “أنا أؤمن بأسلوب الإدارة التشاركية وتفويض المهام لفريقي”، فأنت بحاجة إلى تفاصيل محددة توضح كيفية تعامل المدير مع مشروع سابق، مثلاً: “كنا نعقد اجتماعات أسبوعية لمناقشة المشروع، وكان أفراد الفريق يطلبون مساعدتي في بقية الأيام في المهام الفلانية”. الهدف من ذلك معرفة ما فعله المدير وليس مجرد ما قرأه من مفاهيم عامة وكلمات رنانة في أحدث عدد من مجلة هارفارد بزنس ريفيو. بهذه الطريقة ستبدأ بفهم طريقة عمل المدير، وبالتالي ستتمكن من تقييم ملاءمة ثقافة العمل هذه لأهدافك المهنية.
  2. استفسر عن طريقة التعامل مع العملاء أو الزملاء. يمكن أن تبدأ بطرح السؤال التالي: “هل يمكنك أن تعطيني مثالاً عن عميل نموذجي وتشرح لي ما يميزه وكيفية تعاملك معه؟” يجب ألا يقتصر اهتمامك على معرفة طبيعة العملاء فحسب، بل تجب معرفة موقف المدير تجاههم. إذا كانت علاقتك مع العملاء جيدة ولكن مديرك لا يقدّرهم فلن تكونا على وفاق، وإذا عاملت العملاء مثلما يعاملهم مديرك؛ أي دون احترام، فلن تكون علاقتك طيبة معهم.

قبل بداية مرحلة الأسئلة والأجوبة في المقابلة، حاول الانتباه إلى التصرفات العفوية التي يُظهرها المدير، سيساعدك هذا على التنبؤ بسلوكه المستقبلي. لا تكتفِ بالتركيز على ما يقوله، بل انتبه أيضاً إلى أسلوب حديثه. هل يبالغ في الحديث عن نفسه وعن خبراته؟ هل يركز في حديثه على إنجازاته الفردية بدلاً من العمل الجماعي وإنجازات فريقه؟ فإذاً هذا المدير يركز على نفسه فقط. هل يشير المدير إلى أهمية أعضاء فريقه وتقدير إنجازاتهم وجهودهم؟ إذا كنت شخصاً يركز على العمل الجماعي، فمن المحتمل أن تجد سهولة أكبر في العمل مع النموذج الثاني، بغض النظر عن طبيعة الوظيفة.

استمع بعناية خلال المقابلة. هل يحاول المدير توجيه أسئلة صعبة في أثناء المقابلة؟ هل يعترض على إجاباتك؟ هل يمنعك من التحدث أو يقاطعك باستمرار؟ من المتوقع أن يستمر هذا السلوك في العمل أيضاً. هل يرحب بك المدير؟ هل يصحبك بجولة في الشركة؟ هل يعطيك الفرصة لتقديم نفسك؟ من المتوقع أيضاً أن يستمر هذا السلوك في المستقبل.

من المهم تقييم أسلوب إدارة مديرك المحتمل قبل قبول الوظيفة، ثم تحديد درجة ملاءمته لك، تماماً مثلما فعلتُ في مقابلتي مع المدير ذي الأسلوب الإداري الصارم. وبذلك، حين تقبل وظيفة جديدة بعد التعرف إلى أسلوب مديرك المحتمل ستزداد فرص نجاحك.

إن كنت تتساءل عما إذا كنت قبلت العرض الذي قدمه لي المدير، فسأترك هذا الموضوع لمقال آخر.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2024 .