تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

في 9 سبتمبر/أيلول 2014، في أثناء وقوفه على المسرح خلال "مؤتمر آبل العالمي للمطورين" (Apple’s Worldwide Developer’s)، صرّح تيم كوك (Tim Cook) في حديثه عن اقتصاد الوساطة في خدمة "آبل باي": "لقد ابتكرنا وسيلة دفع حديثة تماماً، وأسميناها "آبل باي" (Apple Pay)". عرض كوك فيديو لامرأة تمسك جهاز "آيفون 6" -وكان حينها الترقية الجديدة التي ستطرحها الشركة- بالقرب من نقطة دفع. وقد دفعت بسرعة هائلة. هتف كوك "هكذا"، وتعجب مرتين من "سرعة وسهولة" وسيلة الدفع الجديدة. وفي بيان صحفي، زعمت "آبل" أن الخدمة الجديدة "ستحوّل الدفع بالهواتف الذكية".
وأخذ المسؤولون التنفيذيون والمستثمرون ورواد الأعمال والمحللون والوسائل الإعلامية يقيّمون ما إذا كانت هذه نقلة أخرى كبرى تقودها "آبل". هل ستفعل خدمة "آبل باي" في الخدمات المالية ما فعلته "آي تيونز" (iTunes) في الموسيقى؟ هل انتهى أمر الكثير من الشركات الأخرى الكبرى مثل "جوجل" والشركات الصغيرة مثل "ليفل أب" (LevelUp)، التي تقدم حلول دفع بالهواتف الذكية؟ أيجب على البنوك أن تدفع لـ "آبل" 15 نقطة أساس لكل عملية من أجل السماح لعملائها باستخدام بطاقات الخصم وبطاقاتهم الائتمانية في هذه الخدمة الجديدة؟ وهل يجب على تجار التجزئة الموافقة على وسيلة الدفع الجديدة؟
أشار المؤتمر الصحفي إلى "آبل باي" على أنها ثورة، وكذلك فعلت

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!