تابعنا على لينكد إن
تتيح هارفارد بزنس ريفيو العربية اعتباراً من هذا العدد منبراً لطرح مصطلح جديد راج في السنوات الأخير في عدد من دول العالم، وهو يشق طريقه إلى الدول العربية لمساعدة صانعي القرار في الشركات والحكومات على ترغيب الجمهور من دافعي ضرائب ومستهلكين لتبني القرارات، إنّه Nudging أو "الترغيب"، فعبر مقالة متخصصة يكتبها باحثان عربيان ساهما في إدخال هذا المفهوم لبعض مؤسسات صنع القرار العربية، يمكن أن نكتشف رؤية دول العالم والشركات الكبرى لهذا المفهوم في علم الاقتصاد السلوكي لصنع القرار.

ومن هذا البحث الذي يدرس الخلفيات النفسية لسلوك الناس، إلى مقال آخر يعالج سؤالاً متكرراً يطرح على الدوام، ويزداد إلحاحاً في الأشهر الأخيرة من كل عام: لماذا يترك الناس وظائفهم؟ ولماذا أصبحت بعض الشركات تتعاقد مع مختصين في مراقبة وسائل
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

شاركنا رأيك وتجربتك

كن أول من يعلق!

التنبيه لـ

wpDiscuz
error: المحتوى محمي !!