facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تلقيت مؤخراً اتصالاً من مدير موارد بشرية في شركة كبيرة تبحث عن مدرب تنفيذي لأحد كبار القادة والذي كان يوصف بأنه متعجرف وفظ ولا مبالي ومفتقر إلى التعاطف. وعلى الرغم من تلك النقائص في شخصيته، والتي لم تتحسن كثيراً على الرغم من خضوعه لتدريب سابق مكثف، لم تطرده الشركة لكونه أحد أكثر المهندسين ذكاء في مجاله، حيث كان مسؤولاً عن العديد من براءات الاختراع التي حققت للشركة أرباحاً كثيرة، الأمر الذي يمنع سماحها له بالرحيل ببساطة بسبب نزاع القادة.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
كيف تقوم بتدريب قائد يراه الآخرون حالة ميؤوس منها؟ قد لا تتمكن من ذلك أحياناً، فقد يتضح أنّ ذلك الشخص بكل بساطة أحمق وغير قادر على تغيير طرقه السامة. وهنا، يتوجب على الشركة طرده، إذ سيؤدي التسامح مع السلوك الهدام إلى إرسال رسالة مفادها أنه لا بأس بإساءة معاملة الآخرين طالما أنك تحقق نتائج جيدة. لكن في حالة عميلي، كما هي الحال غالباً، فإنّ من يُرى "حالة ميؤوس منها" هو عبارة عن شخص أسيء فهمه ونُظر إلى تصرفاته بشكل خاطئ.
التعرف على مشكلة القائد صعب المراس
وسواء أكنت مدرباً أم مديراً للموارد البشرية أو مسؤولاً تنفيذياً تحاول مساعدة أحد مرؤوسيك صعبي المراس، تعتمد مصداقيتك ومصداقية الشخص

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!