تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
فريق عمل هارفارد بزنس ريفيو/ بي إم إميدجيز/غيتي إميدجيز
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: على الرغم من أن تحوّل الشركات إلى السحابة كان تدريجياً على مدار العقد الماضي، تُظهر بحوث شركة "أكسنتشر" (Accenture) أن الجائحة قد أدت إلى تسريع تلك الخطوة. وأدركت الشركات من جميع الأنواع في عام 2020 بسرعة ضرورة اعتماد الشركات على تقنيات السحابة لتمكين كامل الموظفين من العمل انطلاقاً من المنزل، وتكثيف التجارة الرقمية، وتوفير الرعاية الصحية عن بُعد، وبث البرامج الترفيهية وغير ذلك. ويجب على الرؤساء التنفيذيين اليوم إجراء تقييم على كل من الأعمال التي تغيّرت والأعمال التي قد تتغيّر على المدى الطويل. وعلى الرغم من شعور المسؤولين في المناصب التنفيذية العليا بالحماس لما يمكن أن تقدّمه السحابة، لا تزال تتملّكهم بعض المخاوف. ويجيب المؤلفون في هذه المقالة عن 5 أسئلة رئيسة تدور في أذهان قادة الشركات حول تبني تقنيات السحابة.
 
قد يكون الباحثون والمبتكرون في المجال الطبي هم الأبطال الذين سيعيدون النبض لعالمنا من جديد، لكنهم لن يتمكنوا من فعل ذلك دون قوة التكنولوجيا، ولاسيّما الحوسبة السحابية، حيث ساهمت تلك التكنولوجيا المهمة في عملية التطور السريع للقاحات "كوفيد-19" التي نأمل أن تكون فاعلة كما أوضحت نتائج التجارب السريرية.
وتتمثّل إحدى الشركات الرائدة في هذا المجال في شركة "موديرنا" (Moderna)، وهي مؤسسة صغيرة نسبياً مقارنة بعمالقة شركات الأدوية التي تعمل على تطوير لقاحات مرشحة أخرى، لكنها تمكنت من خلال تطوير نطاق عملياتها

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022