تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ما العلاقة بين اضطرابات النوم والحياة المهنية تحديداً؟ يُعد الحرمان المزمن من النوم شائعاً في مكان العمل، حيث تفيد التقارير بأن حوالي 25% من البالغين يعاونون من الأرق وأن نسبة مماثلة تعاني من أنماط اعتيادية من النعاس الشديد. وليس من المستغرب أن اضطرابات النوم تزيد من خطر الإصابة بالسرطان والاكتئاب والمشكلات القلبية. كما أنها أيضاً تتسبب في انخفاض الإنتاجية. وقد أظهرت دراسات تحليلية تلوية أن الحرمان من النوم يُعد مثبطاً قوياً للأداء في مكان العمل، لأنه يتسبب بشكل أساسي في تدهور الحالة المزاجية والوجدانية، حيث إن قلة النوم تضر بالأداء الوظيفي والإنتاجية والترقي الوظيفي ومعدل الرضا، وتتسبب في زيادة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022