تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ماذا تعرف عن فوائد الانتقاد في العمل تحديداً؟ يكافح الأفراد عادة لمعرفة ما يحتاجون إليه كي يرتقوا إلى مستوى أعلى. واحدة من أفضل الاستراتيجيات التي بإمكان القادة الطموحين العمل عليها للارتقاء في مناصب المؤسسة إنشاء مجلس إدارة شخصي. يتكون هذا المجلس من ستة إلى ثمانية أشخاص تختارهم لمساعدتك في تطورك المهني، وهم أفراد يمكنهم مساعدتك لاكتشاف نقاط ضعفك، وتقييمك في أثناء العمل، وحتى الدفاع عنك أيضاً. يمكن لهؤلاء مساعدتك لتخطي الاضطرابات السياسية في الشركة وتقديم رؤى دورية في شكل معلومات تبني عليها أسلوب عملك وتفكيرك، أو حتى تغيّر بها آراء أعند منتقديك.
خذ مثلاً حالة ريم، وهي مديرة عامة في شركة في قطاع خدمات الإنترنت. ريم ناجحة جداً في تحقيق النتائج، ونتائج شركتها ممتازة ومتنامية. كانت ريم أحد أكثر الأشخاص معرفة بمجالها ومتحدثة على الدوام في الفعاليات حول التوجهات المستقبلية في صناعتها. لكن تمكنها من عملها لم يحُل دون معاناتها مع أسلوب ممارسة عملها. عندما سُئل الآخرون عنها، اعترفوا أنهم يعاملونها بحذر شديد. اعتبرت ريم نفسها شخصاً صريحاً لكن الآخرين رأوها متعالية ومعارضة وقليلة الصبر. ووجدوا أيضاً أنها كانت تستثمر في تقوية برنامج عمل فريقها فقط ولو على حساب أهداف الفرق الأخرى. ومع أن أفراد فريقها كانوا يستقون حماسهم للعمل من نجاحات الشركة، إلا أنهم
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022