تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
سواء كانت عملية التواصل من خلال حضور مناسبات لمشاريع ناشئة أو المشاركة في لقاء لمناسبة اجتماعية، أو الجلوس في مقهى لتناول المشروبات في "الساعات السعيدة" (وهي أوقات محددة تقدّم فيها المشروبات بأسعار أقل)، تُعتبر هذه العملية كجزء ضروري من حياة رجل الأعمال. يوافق 78% من رجال الأعمال على أنّ التواصل مع الآخرين وبناء العلاقات هو أمر أساسي لنجاح الأعمال الناشئة، ولهذا السبب سوف تجد عدداً كبيراً جداً من المقالات عبر الإنترنت عن كيفية إتقان فن التواصل، فماذا عن تأثير التواصل على الطاقة الشخصية؟
ولكن، قد تكون عملية التواصل عملية مستنزفة للغاية. تخيّل الساعات غير المعدودة التي يقضيها رجال الأعمال في التكلم والسفر والتواصل الاجتماعي مع معارفهم والمستثمرين المحتملين. يمكن أن يكون التفاعل الاجتماعي المتواصل أمراً مرهقاً جسدياً وذهنياً لأي شخص (حتى بالنسبة للأشخاص المنفتحين). في الحقيقة، يقوم العديد من مؤسسي الأعمال الذين يتدربون تحت إشرافي بوصف عملية التواصل على أنها عملية مستنزفة،

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022