تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تتعدد الطرق التي يمكن للشركة فيها معرفة كيفية الاستفادة من البيانات المتوفرة لديها، حيث تنصح الشركات، وكذلك قادتها، بمحاولة استكشاف أكبر قدر ممكن من هذه الطرق نظراً لإمكانية تقديم كل واحدة منها فرصاً متميزة للربح وميزات تنافسية للشركة. إذ يمكن للبيانات أن تقدم للشركات الكثير. مثل إدخال تحسينات على المنتج أو توليد مصادر دخل جديدة أو إطلاق خدمات مبتكرة تغيّر الصناعة. كما تعرض في الوقت نفسه تحديات يجب أخذها بعين الاعتبار.
ولطالما تحدثت وسائل الإعلام عن البيانات هائلة الحجم والتحليلات والذكاء الصناعي وشبكة الإنترنت، إلا أن الاستفادة من تلك الإمكانيات الكاملة للبيانات هي عملية متصلة بإدارة الشركة أكثر منها بتكنولوجيا جمع البيانات. بمعنى آخر، ربما يستخدم فريق من العلماء البيانات والتحليلات لتسليط الضوء على أمر مهم، لكن هذه المعلومات تموت إذا لم تقم إدارة المؤسسة بالعمل عليها وتطوير فهم أعمق لآثارها، واتخاذ قرارات بناء عليها، ودمجها في الخدمات أو المنتجات المقدمة أو الاستفادة منها في التفاعل مع العملاء. إذ تتضمن الاستفادة من البيانات عدة خطوات تبدأ بجمع البيانات مروراً بتأملها وانتهاء بمحاولة تحقيق الأرباح منها.
كيفية الاستفادة من البيانات
كنت أنصح الشركات التي تريد استكشاف الخيارات الإضافية المتصلة ببياناتها النظر إلى الطرق السبع المدرجة أدناه لتحديد كيفية استفادة الشركة من هذه البيانات. كما كنت أحث القادة على اختبار ذلك على مستوى الوحدات أو الأقسام للتمكن من تحديد أيها سيكون أفضل لأعمالهم مستقبلاً قبل بدء تنفيذ واسع النطاق.


المساعدة على اتخاذ قرارات أفضل بعد معرفة كيفية الاستفادة من البيانات


يمكن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022