facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
يملك إنترنت الأشياء القدرة على إحداث تغييرات جذرية في عمليات الشركات. وهذا أيضاً يحتم على الشركات الاستعداد للتحولات الكبرى التي ستطرأ على استراتيجيّاتها التنافسية مع ازدهار إنترنت الأشياء، الذي سيغير طبيعة الفئة التي تتنافس ضمنها، والمنتجات والخدمات التي تبيعها، والطريقة التي تعتمدها لللتسويق، وحتى المواهب التي تكتسبها. فيما يلي ثلاث دراسات حالات مصغّرة ستُظهر لكم مدى هذه التحولات.احصل مجاناً على دراسة حالة من خبراء كلية هارفارد للأعمال بعنوان "هل من الصحيح إعادة توظيف من ترك العمل لديك؟"، حملها الآن.
شركة "لوز" (Lowe’s)
في الوقت الراهن، تُعرض المنتجات المنزلية المباعة بالتجزئة على شبكة إنترنت الأشياء، بالقسم الأكبر منها، بصيغة منفردة – بما يشمل أجهزة الترموستات، وأنظمة الأمان والإنارة. بيد أن السوق لن يتسع إن لم تستطع الشركات مساعدة المستهلكين على ربط هذه المنتجات فيما بينها، والتحكم بها معاً. وقد قامت متاجر التجزئة "لوز" المتخصصة بمنتجات المنازل، التي تبلغ قيمتها 53 مليار دولار ويقع مقرها في الولايات المتحدة، بتطوير وتسويق نظام إدارة منزلية متكامل اسمه "أيريس". ويرى كيفن ميغر، نائب رئيس ومدير نظام "سمارت هوم" التابع لمجموعة "لوز"، أن "خدمة توصيل

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!