facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
shutterstock.com/rudall30
سؤال من قارئ: على مدار العامين الماضيين في الشركة الجديدة التي انضممت إليها، تفاديت المواقف التي يتعين عليّ فيها إدارة الآخرين. والسبب في ذلك أن ثقتي قد تزعزعت. ففي وظيفتي السابقة، كنتُ المرأة الأرفع منصباً في شركة تضم 200 موظف، حيث إنني مهندسة. ولم أجد إدارة الأفراد أمراً يسيراً. ولم أتلق أي تدريب رسمي فيما يتعلق بهذا الأمر. وقد عانيت بصفة خاصة في إدارة موظفيْن اثنين كانا ضعيفي الأداء. ولم أحظ بأي دعم من مديري. وغادر هذان الموظفان الشركة وتركا تعليقات سلبية للغاية بشأني في مقابلات انتهاء الخدمة. وقد أخبرني مديري بهذه التعليقات، لكنه لم يكن قادراً على إعطائي أمثلة ملموسة عن السلوك الذي كان يلزمني تغييره. وقد علمتُ أن بعض الأشخاص، في الماضي، قالوا إنني صعبة المراس. وقد ذُكرت بعض الأسماء منذ عدة سنوات مضت، وقيل لي أن هناك أسماء أخرى. بدت لي هذه التعليقات المبهمة الأخيرة تشهيرية كما لو أنه كان هناك الكثير من الأشخاص لذكر أسمائهم. وشعرت بالانعزال عن كل شيء، على الرغم من أن بعض الأشخاص قالوا إنهم استمتعوا فعلاً بالعمل معي. وأظن بشدة أن التحيّز ضد المرأة لعب دوراً في ذلك. إذ كان يتعين عليّ أن أكون حازمة لتحقيق النجاح في بيئة عمل يسيطر عليها الذكور، لذا فمن المرجح أن ذلك يقلل من حب زملائي الذكور لي. وقد غادرت الشركة حالما حصلت على وظيفة أخرى. لكن بإمكاني رؤية أن التعليقات التي تلقّيتها في وظيفتي السابقة تعرقل تقدمي الوظيفي. ويتعين عليّ التعامل مع هذا العفريت، ولهذا فسؤالي هو:

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!