لا تتردد في استطلاع آراء موظفيك حول مدى رضاهم عن العمل

4 دقيقة
المشاركة
shutterstock.com/SuPatMaN
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

متى كانت آخر مرة بذلت فيها جهوداً لمعرفة أفكار الأشخاص الذين تعمل معهم ومشاعرهم الحقيقية تجاه وظائفهم؟ في ضوء نتائج أحدث استطلاع أجرته مؤسسة غالوب حول واقع العمل في الولايات المتحدة، الذي أظهر عدم التزام 70% من الموظفين الأميركيين أو تفاعلهم في العمل، يبدو أن معظم المدراء سيواجهون هذا السؤال باستغراب وتعجّب. يفتقر هؤلاء المدراء إلى المعلومات الأساسية اللازمة لجذب الموظفين الموهوبين والاحتفاظ بهم والحفاظ على مشاركتهم الفعالة لإنتاج منتجات عالية الجودة.

على الرغم من الإحصائيات السيئة والمحبطة حول المشاركة والالتزام في مكان العمل، فإننا نجد العديد من القادة الحكماء الذين يتخذون خطوة بسيطة: يسألون موظفيهم عن مشاعرهم، فمن خلال هذا السؤال البسيط، يحصلون على معلومات ثمينة تساعدهم على الاحتفاظ بأفضل موظفيهم وتحسين إنتاجيتهم.

يُعد مدير الموارد البشرية الميدانية في شركة بيع ألعاب الفيديو غيم ستوب (GameStop)، دانيال بيرنت، أحد هؤلاء القادة، فهو يدرك أهمية التواصل المستمر مع فريقه. لذلك، يخصص وقتاً محدداً في جدول أعماله يسأل فيه الموظفين عن مدى سعادتهم في العمل ويستفسر عمّا يمكنه فعله لزيادة رضاهم ومستوى سعادتهم. أدرك دانيال من خلال خبرته على مدى عدة سنوات أن مجرد طرح هذين السؤالين يرسل إشارة إلى أفراد فريقه مفادها أنه يقف إلى جانبهم ويدعمهم. بالإضافة إلى ذلك، يحاول اكتشاف التحديات والمشكلات الحقيقية التي تواجههم، ما يسمح له بتزويدهم بتوجيهات مفيدة وهادفة.

من خلال معرفة الجوانب التي تؤدي إلى تحفيز أعضاء فريقه، تمكنه المساعدة في تعزيز أدائهم ورفع مستوى رضاهم الوظيفي. تؤدي الأسئلة التي يطرحها دوراً مهماً بوصفها نظام إنذار مبكر، ما يسمح له بمعالجة التحديات قبل أن تتحول إلى مشكلات مستعصية. لنأخذ مثالاً عن جمانة، التي كانت ترغب بشدة في أن تكون موظفة جيدة لدرجة أنها واجهت صعوبة في التكيف مع دورها الجديد أمّاً عاملة. يتذكر دانيال محادثته معها بعد فترة وجيزة من عودتها إلى العمل بعد انتهاء إجازة الأمومة؛ إذ يصف هذه المحادثة بأنها إحدى أكثر المحادثات المؤثرة التي أجراها على الإطلاق. عندما سأل جمانة عن مدى سعادتها في العمل، اعترفت بأن محاولاتها لتحقيق توازن بين دورها الأمومي ودورها الوظيفي أدت إلى شعورها بأنها ليست شخصاً جيداً.

كان حصول جمانة على إذن من مديرها لقضاء الوقت مع مولودها الجديد هو العامل الذي أحدث فرقاً كبيراً وتأثيراً إيجابياً في حياتها، إذ توصلت جمانة إلى اتفاق معه يلبي احتياجات كل منهما. من خلال التواصل المنتظم، تمكّن دانيال من طمأنة جمانة حول أدائها المتميز الذي يلبي توقعاته، بل يتجاوزها، ما سمح لها بتركيز اهتمامها الكامل على طفلها خارج أوقات العمل والاستمتاع حقاً بوقتها معه. يقول دانيال: "لو لم أسألها، لما عرفتُ قط أن هذا الأمر كان يزعجها".

يروي دانيال أيضاً مثالاً آخر؛ إذ فضّلت إحدى الموظفات ما ترى أنه يخدم مصلحة الشركة واحتياجاتها على رفاهتها الشخصية. ففي أثناء توجهها إلى الاجتماع، أخبرته بأنها حجزت موعداً لدى طبيب الأسنان وستضطر إلى المغادرة بمجرد انتهاء الاجتماع في الساعة الرابعة، وفي الساعة 4:10، كان الاجتماع مستمراً دون أي مؤشر يدل على قرب انتهائه. انحنى دانيال نحو زميلته وهمس لها بأنه تجب عليها المغادرة لكي تتمكن من حضور موعدها.  ابتسمت ممتنةً وانسحبت بهدوء لتتوجه إلى طبيب الأسنان.

يشير دانيال إلى أن الموظفين لا يعملون لصالح الشركة، بل يعملون لصالح مديرهم. أخبره بعض الموظفين بأنهم يستمرون في العمل بشركة غيم ستوب (GameStop) بسبب وجوده. يقول: "هؤلاء الموظفون موهوبون وأكفاء ويمكنهم بسهولة الحصول على وظيفة أخرى بأجر أفضل في مكان آخر". أسفر الاستثمار البسيط للوقت الذي يخصّصه دانيال لسؤال موظفيه عن مدى سعادتهم عن نتائج إيجابية كبيرة، ولا سيما عند التفكير في التكاليف المترتبة على قرار استبدال أي عضو في فريقه.

إذا كان فريقك يتكون من أفراد ذوي أداء عالٍ ومتحمسين للغاية وتريد الاحتفاظ بهم، فإليك خطة عمل لمراقبة مشاركتهم وتحسينها:

  • ضع موعداً متكرراً، سواء كان شهرياً أو ربع سنوي، في جدول مواعيدك واسأل موظفيك عن مدى سعادتهم في العمل واستفسر عمّا يمكنك فعله لزيادة رضاهم ومستوى سعادتهم. لا تنتظر المراجعة السنوية لإجراء هذه المحادثة.
  • احرص على الحفاظ على قنوات التواصل مفتوحة حتى تتمكن من تقديم الدعم ومعالجة المشكلات قبل أن تتفاقم وتتحول إلى مشكلات كبيرة.
  • ساعد أعضاء الفريق جميعهم على إدارة التزاماتهم المهنية بحيث يتمكنون من تلبية احتياجاتهم الشخصية، ما يسمح لهم بالحضور والتركيز على عملهم خلال ساعات الدوام الرسمي.
  • استمر في طرح الأسئلة. لا تفترض أنك تمتلك المعلومات التي تحتاج إليها جميعها إذا سألت الموظفين مرة واحدة عن مدى سعادتهم؛ إذ تتغير الظروف داخل مكان العمل وخارجه بمرور الوقت، ويمكن أن تتغير المشاعر وفقاً لذلك.

تذكّر أن العلاقات تُبنى على سلسلة من المواقف البسيطة والتفاصيل الصغيرة التي تُحدث تأثيراً كبيراً بمرور الوقت. إن موافقة المدير على مغادرة الموظفة للذهاب إلى طبيب الأسنان ليس حدثاً هائلاً في حد ذاته، لكنّ هذا التصرف يؤكد أهمية احتياجات الموظف الشخصية وضرورة احترامها. يمكن أن يؤدي العديد من الإجراءات البسيطة إلى تقوية شعور الموظفين بالدعم وتحفيزهم وتعزيز ثقتهم، أو إضعاف شعورهم بالاستقرار وتقويض نموهم. يشير الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة غالوب إلى أن نسبة تراجع الحالة المعنوية للموظفين في أماكن العمل الأميركية أعلى من نسبة تحسنها. كن شخصاً يدعم الآخرين ويساعدهم على تحقيق النجاح ولا تكن سبباً في إحباطهم وتراجع ثقتهم. لا تستخف بالأشياء الصغيرة، فهي تُحدث فرقاً كبيراً.

يقول دانيال إن التواصل والاستفسار عن أحوال موظفيه بهذه الطريقة يهدف إلى الحفاظ على ولائهم واستبقائهم في الشركة. من خلال التواصل بانتظام مع موظفيه، يضمن معرفة الجوانب التي تؤدي إلى تحفيزهم والتحديات التي يجب عليهم التغلب عليها من أجل تقديم أفضل أداء وإنجاز أعمالهم بطريقة مثالية. تساعده هذه المعرفة على مكافأة أعضاء فريقه الموهوبين بطرق مجدية ومفيدة بالنسبة لهم، ويمكن أن تتغير هذه الطرق بمرور الوقت، بناءً على ما يحدث في كل من حياتهم الشخصية والمهنية. أسفرت جهود دانيال عن نتائج إيجابية تمثلت في امتلاكه فريق عمل يتمتع بمستوى عالٍ من الالتزام والمشاركة والإنتاجية والسعادة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2024 .