فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
قلما تجد شركة ناشئة في قطاع التقنيات التكنولوجية تنطلق بسرعة شركة "بايت دانس" (ByteDance) ومقرها في بكين، ومالكة منصة الفيديوهات القصيرة ذائعة الصيت التي لا تتجاوز مدتها 15 ثانية المعروفة باسم "تيك توك" (TikTok). فما هي استراتيجية نجاح تيك توك التي اجتاحت العالم؟ إليكم كيف نجح تطبيق تيك توك في استقطاب الأفراد.
في غضون عامين فقط من ظهوره، استطاع تطبيق "تيك توك" منافسة شركات من طراز نتفليكس ويوتيوب وسناب شات وفيسبوك بتحميله أكثر من مليار مرة في 150 سوقاً عالمية وبخمس وسبعين لغة. يدعم التطبيق رفع مقاطع فيديو مصورة منزلياً تستعرض كل ما يخطر على البال، من كوميديا إلى المجاراة الحركية للمقاطع الصوتية ونصائح العناية بالكلاب، التي يبدعها المستخدمون ويشاركونها على هواتفهم. ومن هنا جذب محتوى التطبيق العفوي غير المترابط والسريع أهواء الجماهير الشابة من مختلف بلدان العالم.
استراتيجية نجاح تيك توك
لأن التطبيق لا يحتاج إلى كثير من الترجمة، فقد نجح تيك توك في التفوق على غيره من التطبيقات الصينية، مثل تطبيق المراسلات، "وي تشات" (WeChat)، الصادر عن شركة "تينسنت" (Tencent) الذي يكتسح السوق الصينية، ولكن استخدامه في الخارج يقتصر تقريباً على أبناء الجاليات الصينية للتواصل مع ذويهم في الوطن. وبهذا أثبت لنا رواد الأعمال الصينيون من أمثال جان يمينغ، مؤسس شركة بايت دانس أن بإمكانهم النجاح في السوق العالمية المفتوحة للمنافسة، وليس في الصين فقط، حيث برنامج جدار الحماية العظيم (Great Firewall) الذي ينظم عملية رقابة الإنترنت ويحجب
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!