facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: تنفق الشركات ثروات هائلة على هندسة تصميم المنتجات بالطرق التقليدية، كإضافة تعديلات على الأزرار والمقابض. لكن الشركات الأكثر نجاحاً اليوم خبيرة أيضاً في هندسة قضايا الملكية لخلق قيمة من خلال إدارة ملكيتها للمنتجات والخدمات. ويحدد المؤلفون 3 من أنجح استراتيجيات هندسة الملكية وأقلها شهرة، ألا وهي 1) التسامح مع السرقة، والتي قد تمثّل استراتيجية للاستحواذ على العملاء؛ 2) والتنازل عن الملكية، أو معرفة وقت نشر استراتيجيات بديلة للملكية القانونية، مثل السرية أو ميزة المتحرك الأول في السوق؛ 3) والميل إلى الغموض أو اغتنام الفرص عندما تكون الجوانب القانونية المتعلقة بالملكية غير واضحة.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

 
قد نفترض أن قضايا الملكية تنطوي على إجراءات واضحة في الأعمال التجارية، وهي أن تحصل على براءة اختراع أو حقوق نشر عندما تبتكر شيئاً ما، وأن تفرض رسوماً على استخدام ابتكارك، وأن تتجنب الغموض حول هوية المالكين.
لكن ذلك الافتراض خاطئ في معظمه.
وتعرف الشركات الأكثر ذكاءً في العالم تلك الحقيقة بالفعل. على سبيل المثال، تتسامح شبكة "آتش بي أو" (HBO) مع سرقة منتجها الأساسي. ولا تزال شركة "سبيس إكس" (SpaceX) تتخلى عن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!