تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: لم يسبق أن تمتّعت وسائل التواصل الاجتماعي بأهمية كبيرة بصفتها أداة تسويق. إلا أن تحقيق أقصى استفادة منها يتطلّب من الرؤساء التنفيذيين للتسويق ومدراء التسويق التفكير في مدى تغيّر البيئة التسويقية في العام الماضي ووضع استراتيجيات تسويق جديدة للمستقبل بناء على تلك التغييرات. وتقدم هذه المقالة 10 توصيات لخبراء التسويق الذين يتطلّعون إلى زيادة العوائد على استثماراتهم في وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك بناء على استقصاء حديث يستطلع الميول الحالية للرؤساء التنفيذيين للتسويق.

كشف الإصدار الخاص "بكوفيد-19" من الاستقصاء الذي أُجري على الرؤساء التنفيذيين للتسويق عن زيادة أهمية وسائل التواصل الاجتماعي فيما يتعلق بالتسويق في ظل الجائحة. وأظهر الاستقصاء أن الإنفاق على وسائل التواصل الاجتماعي قد ازداد من 13.3% من ميزانيات التسويق في شهر فبراير/شباط عام 2020 إلى 23.2% في شهر يونيو/حزيران من العام نفسه، أي بزيادة قدرها 74%. في الوقت نفسه، من المتوقع أن ينخفض الإنفاق على الإعلانات التقليدية، حيث يقدّر الرؤساء التنفيذيون للتسويق حصول انخفاض بنسبة 5.3% في قنوات الإعلان التقليدية في الأشهر الـ 12 المقبلة.
وكشف الاستقصاء أيضاً عن حصول الشركات على عائد مذهل على استثماراتها في وسائل التواصل الاجتماعي، فقد ارتفعت مساهمات وسائل التواصل الاجتماعي المُبلغ عنها ذاتياً في الأداء العام للشركات بشكل كبير، بزيادة قدرها 24% منذ شهر فبراير/شباط عام 2020. وتُعتبر تلك النتيجة مهمة، فعلى الرغم من تزايد نسبة الاستثمارات في وسائل التواصل الاجتماعي، بقي تأثيرها

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!