تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

مساوئ استخدام "عبارات ضمير المتكلم" في العمل

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
لقد أصبح استخدام "عبارات ضمير المتكلم" (أي تلك العبارات التي تؤكد مشاعر الشخص المتكلم أو قناعاته) نصيحة شائعة تُقدم إلى الأشخاص الذين يعملون في قطاع الأعمال، مثل قول: "أشعر بالإحباط لأنك فوّت الموعد النهائي لتقديم الميزانية مرتين"، وذلك كأسلوب لطرح النقاشات الصعبة دون التسبب في شعور الزملاء بأنهم ملامون أو أنهم يتعرضون لهجوم. في الواقع، قد تكون عبارات ضمير المتكلم مفيدة في الحالات التي تربطك فيها علاقة شخصية وثيقة مع زميل يهتم لمصلحتك، أو عندما تريد إظهار أن لمسألة معينة انعكاسات معنوية عليك. لكن في معظم الحالات، من المحتمل أن تُضعف عبارات ضمير المتكلم حجتك بدلاً من تقويتها. وإليك هنا…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022