تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يبلغ معدل الذكاء البشري 100 درجة، لكن الرئيس التنفيذي لشركة "سوفت بانك روبوتكس" (Softbank Robotics) يسعى لإطلاق روبوتات بمعامل ذكاء يبلغ 10,000 درجة بحلول عام 2035، وبصفته أحد رواد التقنيات الحديثة فهو على علم بأن مستقبل الذكاء الاصطناعي وجمع البيانات لا يتحقق بالاهتمام بالهواتف الجوالة في المنازل أو مترو الأنفاق، بل بالروبوتات التي تتفاعل مع البشر في الشوارع وتجمع بياناتهم الشخصية.
يزداد تفكير تجار البيع بالتجزئة يوماً بعد يوم في الطرق التي يمكنهم من خلالها جمع البيانات من خلال الاستعانة بالروبوتات في عملياتهم، ويمكن أخذ أمازون مثالاً حياً على ذلك، فهي تمتلك تقنية حاصلة على براءة اختراع عبارة عن طائرات روبوتية مسيّرة تتولى مسح البيانات وجمعها من المنازل التي تمر بها عبر طرق توصيل الطلبات، وتشمل إمكانات هذه التقنية إخطار العملاء بتلف أسقف منازلهم أو التوصية بإحدى شركات خدمات البستنة لرعاية الأشجار المتضررة في حديقتهم، وتفيد براءة اختراعهم أن النصوص ورسائل البريد الإلكتروني والإشعارات الميدانية ستكون أفضل وسيلة لإبلاغ العملاء بهذه النتائج الموجودة
على أرض الواقع.
ويستعرض هذا المقال التجارب التي نجريها حالياً مع الروبوتات التي تجمع البيانات في الشارع لإحدى الشركات التقليدية التي تعمل في قطاع البيع بالتجزئة في الشرق الأوسط، "مجموعة شلهوب" (Chalhoub Group) التي تمتلك 750 محلاً تجارياً وهي شريك لمئات العلامات التجارية الفاخرة في جميع أنحاء العالم مثل "تومي" (Tumi) و"وجوه" (Faces) و"كريستوفل" (Christofle) و"ليفل شوز" (Level Shoes).

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!