تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
هنالك عدد كبير جداً من الأفكار العظيمة الهادفة لحل المشاكل الاجتماعية الضاغطة التي لا تُطبَّق على النطاق الذي تستحقه لأن آلاف المؤسسات غير الربحية تتأرجح على حافة الانهيار. فمن بين ما يقارب الـ300,000 مؤسسة غير ربحية في الولايات المتحدة، هنالك ثلثا هذا العدد لا تتجاوز ميزانية الواحدة منها 500,000 دولار، الأمر الذي يمنعها من توسيع مجال عملياتها أو تعظيم نطاق حلولها. وتعد مسألة تأمين التمويل التحدي الأكبر على الإطلاق بالنسبة لمؤسسات هذا القطاع، وحتى لتلك الأكثر نجاحاً ضمنها. ففي دراسة استقصائية أجريتُها على قادة أكثر من 200 مؤسسة اجتماعية عالية الأداء، حدد 81% من أولئك القادة مسألة تأمين التمويل الكافي لمؤسساتهم بوصفها أكبر همومهم. وإذا لم تستطع المؤسسة ضمان الاستمرارية، والتي أعرّفها بضمان تأمين إيرادات بحوالي 2 مليون دولار سنوياً وبشكل موثوق، فإنّ احتمال أن تشهد تلك المؤسسة ركوداً أو أن تتوقف عن العمل يكون كبيراً جداً.
أردت أن أعرف ما الذي تجيد فعله الشركات التي تتجاوز إيراداتها السنوية عتبة الـ2 مليون دولار؟ وهل هنالك وصفات سرية للنجاح في تأمين التمويل؟ ومع اطلاعي عن كثب على قصص نجاح وفشل عدد كبير من المؤسسات، اكتشفت أنّ الجواب هو "نعم ولا" في الوقت نفسه. كما وجدت أيضاً أنّ التصور التقليدي حول تأمين التمويل لا أساس له من الصحة ومغلوط إلى حد بعيد.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022