تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage

أصبحت البيانات الضخمة حقيقة ثابتة للشركات المدرجة على قائمة "فورتشن 1000" (Fortune 1000)، وهذا الاستنتاج توصلت إليه دراسة استقصائية موجهة للمدراء التنفيذيين حول البيانات الضخمة أجرتها شركتي على مدار الأعوام الأربعة الماضية. فهل يمكن الاعتماد على استخدام البيانات الضخمة فقط؟
تجمع الدراسة الاستقصائية تصورات مجموعة صغيرة ولكنها مؤثرة من المسؤولين التنفيذيين، وهم كبار مسؤولي المعلومات وكبار مسؤولي البيانات وكبار رجال الأعمال والتكنولوجيا في شركات على قائمة "فورتشن 1000". فالقطاعات السوقية الرئيسية ممثلة تمثيلاً كبيراً في الدراسة (ومنها قطاع الخدمات المالية)، لأن البيانات في هذه القطاعات وفيرة والاستثمارات في البيانات هائلة، ومنها أيضاً مجال علوم الحياة، حيث يتطور استخدام البيانات بسرعة. من بين نتائج الدراسة الاستقصائية ما يلي:

نسبة 63% من الشركات تُبلغ الآن عن استخدام البيانات الضخمة في عملية الإنتاج في عام 2015، وهو ما يشكل ارتفاعاً بنسبة 5% فقط عن عام 2012.
نسبة 63% من الشركات ذكرت أنها تتوقع أن تستثمر أكثر من 10 مليون دولار في البيانات الضخمة بحلول عام 2017، وهو ما يشكل ارتفاعاً عن نسبة 24% التي سجلت في عام 2012.
نسبة 54% من الشركات تقول إنها عَينت رئيساً للبيانات، وهو ما يشكل ارتفاعاً من 12% في عام 2012.
نسبة 70% من الشركات أفادت أن البيانات الضخمة لها أهمية كبيرة لشركاتها، وهو ما يشكل ارتفاعاً عن نسبة 21% التي سجلت في عام

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!