تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
إليكم هذه القصة التي تتحدث عن استحواذ "سي في إس" على "أتنا" تحديداً. بدأ مشهد خدمات الرعاية الصحية في الولايات المتحدة بالتغيّر، إلا أنّ الجهات المعنية بتقديم الرعاية الصحية التقليدية ليست طرفاً في هذا التغيّر. بعد إعلان شركة سي في إس (CVS) عن صفقة لشراء شركة أتنا (Aetna) التي تبلغ قيمتها 69 مليار دولار، تعاونت شركة التأمين الصحي مع شبكة كبيرة من أهم مقدمي الرعاية الصحية، حيث أقامت سي في إس ما يزيد على 1,100 عيادة داخل صيدلياتها في ما يسمى "عيادات الدقيقة الواحدة" ضمن 33 ولاية وفي مقاطعة كولومبيا التابعة لولاية واشنطن. كما اجتمعت شركة أوبتم (Optum)، التابعة لمجموعة يونايتد هيلث (UnitedHealth Group) أكبر شركة تأمين صحي في أميركا، بحوالي 20,000 جهة من أقوى مقدمي الخدمات الطبية، إلى جانب ذلك، أعلنت مجموعة يونايتد هيلث في 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي نيتها شراء مجموعة دافيتا ميديكال (DaVita Medical Group) بمبلغ 4.9 مليار دولار. وتدير شركة دافيتا حوالي 300 عيادة طبية و35 مركز رعاية عاجلة و6 مراكز لجراحات اليوم الواحد في ولايات كاليفورنيا وكولورادو وفلوريدا ونيفادا ونيومكسيكو وواشنطن. 
استحواذ "سي في إس" على "أتنا"
تؤثر مثل هذه الصفقات بشكل كبير وسريع على مجال تقديم الرعاية الصحية التقليدي الذي تُهيمن عليه غالباً المستشفيات. وفي الحقيقة، يمكنني القول بالاستناد إلى خبرتي التي امتدت لأكثر من 35 عاماً أنّ هذه البيئة هي من أكثر البيئات اضطراباً في مجال الرعاية الصحية.
اقرأ أيضاً: ما
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022