تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

الاستجابة الرشيقة لقطاع التعليم العالي في مواجهة الأحداث غير المتوقعة

shutterstock.com/Foxy burrow
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في هذه الأيام، أضحى حتماً على الجامعات والكليات أن تكون أكثر رشاقة في استجابتها للأحداث الطارئة وغير المتوقعة عن أي وقت مضى. ويُقصد بالاستجابة الرشيقة بالنسبة لقطاع التعليم أن تتحلى هذه المؤسسات بالقدرة على مواصلة العملية التعليمية حتى لو كان أعضاء هيئة التدريس والعاملون بالمنظومة التعليمية والطلاب غير قادرين على الحضور بأنفسهم إلى الجامعة. ومن منطلق ضرورة ضمان استمرارية الأعمال (Business Continuity) لا بد أن تنطوي خطة إدارة المخاطر داخل المؤسسات التعليمية على الاستجابة السريعة لأي طارئ كي تستطيع هذه المؤسسات أن تتكيف مع الظروف المتغيرة وغير المتوقعة في أغلب الأحيان. حيث يرى ايكمكسي وبيرغستراند أن الرشاقة للمؤسسات هي القدرة…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022