تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
علمت مباشرة من خلال نبرة صوت نائب الرئيس أنه لم يكن سعيداً. فقد تذمّر في وجهي فعلياً. كان نائب الرئيس قد انتهى للتو من مقابلة مرشح لوظيفة ما اسمه خليل، الذي أرسلته إليه، واتصل بي ليقول أنه سيرفضه.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

وقبل ذلك بدقائق، اتصل بي خليل وتحدث بحماسة عن مدى روعة تلك المقابلة، حيث استمرت مقابلته لقرابة نصف يوم، التقى خلالها مع قادة مختلفين من عدة أقسام، بمن فيهم نائب الرئيس لقسم الهندسة الذي اجتمع به في نهاية ذلك اليوم. لقد ساعدت هذه الشركة في بناء استراتيجية "منصة رقمية" جديدة، وهذا هو السبب في محاولتي البحث عن مرشحين مناسبين للعمل عليها، واعتقدت أن خليل سيكون شخصاً مناسباً.
ولكن لنائب الرئيس وخليل آراء مختلفة إلى حد بعيد حول لقائهما. قال خليل إنه طرح أسئلة أكثر من المعتاد، وطلب معلومات تفصيلية ومحددة حول الاستراتيجية ساعدته على فهم تعقيدات التحدي الذي تواجهه الشركة. وقد شعر أنه أجرى حوارات ممتعة ومثمرة مع جميع من قابلوه. وفي المقابل، أخبرني نائب الرئيس أنه وجد أسئلة خليل "مزعجة للغاية".
وهذه ليست المرة الأولى التي أسمع فيها أحد القادة يصف مرشحاً مؤهلاً تماماً بأنه "شخص غير مناسب". غالباً ما يتم

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!