facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
عندما انضممتُ إلى شركة "إنستغرام" عام 2015 بصفتي رئيس قسم الهندسة، كان قد مضى على اندماجها بشركة "فيسبوك" ثلاث سنوات، وكانت تضم 115 مهندساً، وتخطط للتوسع وضم 300 مهندس آخرين، ونمت الشركة بعد ذلك لتضمّ أكثر من 400 مهندس في عام 2017. ولم تكن مهمتي سهلة، إلا أنني كنت أمتلك سلاحاً قوياً منذ البداية، ألا وهو إعادة التنظيم.انضم إلى شبكة عالمية من المبتكرين. رشح نفسك الآن إلى جائزة مبتكرون دون 35 من إم آي تي تكنولوجي ريفيو..
كثيراً ما تُسيء الشركات استخدام نهج إعادة التنظيم واستغلاله. ورغم أن نهج إعادة التنظيم يُعتبر خطوة كبيرة، إلا أنه غالباً ما يكون الأداة الأكثر أهمية لدى الشركة. وقد أدرك المسؤولون التنفيذيون في "إنستغرام" حاجتهم إلى المساعدة عندما انضممت إلى العمل، فقد كان قسم الهندسة يحتاج إلى تنظيم وإدارة أفضل، وكان موظفوه يتوقون إلى مزيد من التطوير الوظيفي. واستغرقتْ فترة إعادة التنظيم ثلاثة أشهر، واحتجنا 18 شهراً أخرى للتوسع إلى قسم أكبر. وفي النهاية، تضاعف حجم مجموعتي إلى أربعة أضعاف، وأصبح أداؤها أفضل من ذي قبل، وبتنا نشحن مزيداً من المنتجات بسرعة أكبر مما مضى.
حدّد ما تستهدف تحقيقه
انطوتْ أول مهمة قمنا بها بمجرد أن قررنا اتباع نهج إعادة التنظيم على تحديد النتائج المنشودة كفريق واحد، فقد جمعنا فريق القيادة في غرفة، وتوصّلنا إلى 20 نتيجة مختلفة تتراوح من السرعة إلى كفاءة التكلفة، وصنّفنا هذه

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!