تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
لا يستطيع جمهورك الجمع بين الاستماع إلى إلقائك العرض التقديمي وقراءة شرائح العرض المستفيضة والممتلئة بالنصوص في الوقت نفسه، (حتى لا تفوتهم أجزاء أساسية من الرسالة التي تريد إيصالها). لذلك، عليك التأكد من اجتياز شرائح العرض لما أسمّيه "اختبار النظرة السريعة للعرض التقديمي"، أي أن يستوعب الجمهور كل شريحة من شرائح العرض خلال 3 ثوانٍ تقريباً.
نصائح اختبار النظرة السريعة للعرض التقديمي
تعامَل مع شرائح العرض كأنها لافتات إعلانية. فمثلما يفعل السائقون عندما يتجهون بأنظارهم لبرهة بعيداً عن الطريق الذي يُعد نقطة التركيز الأساسية لاستيعاب المعلومات التي على اللوحة الإعلانية، فإن على جمهورك التركيز فيما تقوله وألا ينظروا إلى الشرائح إلا لفترة وجيزة عندما تعرضها.
احرص على بساطة شرائح العرض 
تظهر البحوث أن الناس يتعلمون بفاعلية أكبر من رسائل الوسائط المتعددة عندما تكون مباشرة ومجردة من الكلمات والرسومات والصور المتحركة والأصوات غير المرتبطة بالموضوع. الإضافات الكثيرة تشتت المعنى الأصلي وتصبح مصدر إلهاء للجمهور، كما أنها ترهق القدرات المعرفية لديهم.
لذلك، إذا أردت إضافة عنصر ما لشرائح العرض الخاصة بك يجب أن يكون ذلك لسبب وجيه، مثل: هل يحتاج الجمهور إلى رؤية شعار شركتك على كل شريحة عرض ليتذكروا مع أي جهة تعمل؟ هل يضيف ذلك التصميم الأزرق المائل أي معنى لعرضك؟ إذا لم يكن كذلك، فدعك منه، وهذا ينطبق أيضاً على النصّ، إذ عليك أن تبقيه قصيراً وسهل الاستيعاب، ولا
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022