facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
قال المدير العام لشركة كامبريدج أناليتيكا (Cambridge Analytica) لمراسل متخفّي "ليس من الجيد أن نخوض حملة انتخابية ونحن معتمدين في خطابنا على الحقائق فقط، لأن الواقع يتطلب بعض النواحي العاطفية". تحتاج شركة الاستشارات السياسية إلى تطوير خوارزميتها لتصبح قادرة على التنبؤ وتحديد سمات الشخصية، وذلك من أجل استهداف الناخبين الأميركيين ومناشدة آمالهم، والأمور التي تغضبهم، ومخاوفهم. ما يتطلب الكثير من البيانات الشخصية. وبناء على ذلك، قامت شركة كامبردج أناليتيكا، من أجل تحصيل هذه المعلومات الشخصية النفسية، باستدعاء أستاذ من جامعة كامبردج، قام من خلال تطبيق له، بتجميع بيانات من موقع فيسبوك عن حوالي 50 مليون مستخدم وأصدقائهم. سمح موقع فيسبوك في ذلك الوقت لمطوري التطبيقات بأن يجمعوا هذه البيانات الشخصية. لكن اعتبر فيسبوك أنّ شركة كامبردج أناليتيكا وذلك الأستاذ قد خرقوا سياسات البيانات الخاصة به. لكن هذه لم تكن المرة الأولى التي يتم فيها انتهاك سياسة التطبيق. وليس من المحتمل أن تكون المرة الأخيرة.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ظهرت هذه الفضيحة في أعقاب استخدام روسيا لفيسبوك

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!